المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة من فتاة مقهورة


دار القصه
29-02-2008, 12:49 AM
اكتب اليك يا سيدتي وبداخلي مرارة شديدة على مالي. فانا فتاة في السابعة والعشرين من عمري، جامعية ومثقفة واعمل في وظيفة جيدة.. عشت فترة مراهقتي، وكذلك سنوات دراستي الجامعية بشكل عادي، من دون ان انشغل باي شيء سوى دراستي، فقد كنت اتقي الله في جميع تصرفاتي.
تقدم لخطبتي عدد ليس بقليل منذ ان كنت في الجامعة وبما ان والديّ ولله الحمد ديموقراطيان وامرنا شورى بيننا جميعا كأسرة، كنت عندما ارفض اي متقدم للزواج بي، مع ابداء الاساس سواء عدم التكافؤ او مستوى التعليم المتدني او فارق السن، يوافقني والداي واشقائي الرأي ولا يمارسون ضغطا عليَّ للموافقة.
انا يا سيدتي احلم بان يكون شريك حياتي حسن الخلق، وبيننا تكافؤ اجتماعي وعلمي ومادي، والاهم ان اشعر معه بالتوافق الفكري والروحي، بغض النظر عن مظهره الخارجي. لكن المشكلة ان كل من حولي يدفعني لان اتزوج على الطريقة القديمة، اي بواسطة الخطابة، ويحاولون اقناعي بان التوافق والارتياح النفسي سيأتيان بعد الزواج، لكنني ارفض الزواج بهذه الطريقة.
ما اريد قوله من خلال رسالتي انني ومن مثلي من قاربن على الثلاثين، وهو السن الحرج، أو كما يقولون سن دخول مرحلة العنوسة، نريد ان نحصل على فرصتنا من السعادة وبناء حياة جديدة مع من نرغب. انا اؤمن ان كل شيء بأمر الله وحده، يعلم ما في الغيب.. لكن ماذا نفعل مع النفس وامانيها، وهي اماني ليست بالكثيرة بل بسيطة وحق من حقوق كل واحد منا؟ حللها الله لعباده لكي يجدوا السكن والونس في هذه الدنيا.
مهما وصفت مشاعري الان لن يستطيع ان يفهمها سوى من جربت ظروفي فما بالكم بمن هي اكبر مني.. ايضا لن تفهمني من تزوجت وشعرت بالاستقرار.. لن تفهم مشاعري وانا ارى فتاة تسير بجانب زوجها يمسك بيديها بحنان.. تسير في حماه.. او عندما تحكي لي صديقة عن مواقف طريفة وجميلة تحدث لها مع خطيبها او زوجها.. او زميلة تستعجل انتهاء الدوام للاسراع الى المنزل لتطهو لزوجها وتسعد بقربه.. حتى عندما اجتمع مع صديقاتي يتصل زوج كل واحدة منهن، او خطيبها بها، لكي يطمئن عليها وهاتفي النقال صامت صمت برج الكويت.. او ارى من هن في مثل عمري فرزقهن الله تعالى بابن او اثنين وانا لم تلمس دبلة الخطبة اصبعي.
اشعر ان العمر يجري سريعا من دون جديد في حياتي، ارغب في اوقات كثيرة بالحديث مع اي انسان.. اريد ان يسمعني احد.. شخص آخر غير والدتي ووالدي واخوتي. كنت اعتقد يوما بان الوحدة شعور لا يعرفه سوى العجائز الذين رحل عنهم شركاء العمر وانشغل عنهم ابناؤهم.. لكني ايقنت الآن ان الشعور بالوحدة قد ينتاب الشابات كذلك. فالانسان منا، سواء كان رجلا او امرأة او شابا او شيخا يحتاج الى شريك.. ونيس يأنس بجواره.. ينشغل بامره.. ان رغب في الحديث وجد من يسمعه، ان شعر بالفرح لامر ما وجد من يشاركه فرحه، او حزن يوما وجد من يتقاسم معه همسه.. ويخفف عنه.
سيدتي رسالتي هذه ليست شكوى من حالي، فانا احمد الله دائما على نعمه، واؤمن بان كل شيء بميعاد، ولحكمة لا يعلمها سواه جل وعلا. اعرف ان السعادة ليست في الزواج او عدمه.. فهناك بالطبع ازواج غير سعداء، ويتمنون لو ان الايام عادت بهم الى الوراء لكي يتمهلوا ويحسنوا اختيار شركائهم.. ما يصعب عليّ هو الفراغ الكبير الذي اعيشه، فمعظم صديقاتي متزوجات وليس لديهن اوقات فراغ كثيرة مثلي. ايضا ما يزيد ضيقي من ظروفي هو حال من حولي خاصة والديّ فهما لا يجيدان التعامل مع ظروفي ويتعاملان بحساسية مفرطة.. انني اقدر مشاعرهما لكن في رأيي انه من الافضل ان يشعرانني بان تأخري في الزواج هو امر عادي جدا وهو فعلا كذلك.. فياليتهما يا سيدتي يتخليان عن حساسيتهما المفرطة في التعامل معي وكانني مصابة بمرض عضال.. وايضا محاولة الاستعجال في زواجي وعرضي كسلعة، خاصة في المناسبات الاجتماعية والاعراس.
من خلال رسالتي هذه، اريد ان اذكر لو شيئا قليلا عن مشاعر من تأخرت في الزواج، فهناك كثيرون يستخفون بهن واحيانا يكن مادة للفكاهة في بعض وسائل الاعلام واقول لهم رفقا بنا يرفق بكم الله.
سيدتي هذه رغبتي الاكيدة في نشر رسالتي وعليك بالاكثار من الكتابة وتوجيه النصائح للاهل لتحسين معاملتهم لمن دخلت مرحلة العنوسة.. رأفة بنا.

الشقردي
29-02-2008, 05:00 AM
الحريم مكبرين امر العنوسة

وخير يا طير ما تزوجتي ايش صار يعني

لا المتزوجة راضية ولا العانس راضية

ايش نسوي لهم

دار القصه
01-03-2008, 08:46 AM
الحريم مكبرين امر العنوسة

وخير يا طير ما تزوجتي ايش صار يعني

لا المتزوجة راضية ولا العانس راضية

ايش نسوي لهم

ههههههههههههههههههههههههههههههههه

الحل ان يتواضعن في شروطهم ولا يبالغون في الشروط للخطاب

الاوائل لان الخطاب الاخرين يسمعون والجيران والاقارب

وبذلك لن يتقدم حد لخطوبتهن ...

خاصه وان للمرأه فتره معينه للزواج اذا تأخرت عنها بعدين يبقى زواجها بالحض

فقط فالتواضع وعدم المبالغه زينه...

تسلم على المرور الشقردي

أمواج
01-03-2008, 09:14 PM
مشكور أخوي على القصه

ولو كانت المهور مو غاليه والطلبات مو كثيره على الشباب ما ازدادة العنوسه

ولو أن البنات تعيش في الواقع وتطرد العالم الوردي اللي هو فارس أحلام محدد بمواصفات ارتسمت في مخيلتها وماتعذروا بالتعليم أنهم يكملونه لان كم من فتاه أكملت تعليمها بعد الزواج

أعتقد لولا هذه الاسباب ما كانت انتشرت العنوسه لهذا الحد


والله يعين هذه الفئه من الفتيات

دار القصه
01-03-2008, 11:51 PM
مشكور أخوي على القصه

ولو كانت المهور مو غاليه والطلبات مو كثيره على الشباب ما ازدادة العنوسه

ولو أن البنات تعيش في الواقع وتطرد العالم الوردي اللي هو فارس أحلام محدد بمواصفات ارتسمت في مخيلتها وماتعذروا بالتعليم أنهم يكملونه لان كم من فتاه أكملت تعليمها بعد الزواج

أعتقد لولا هذه الاسباب ما كانت انتشرت العنوسه لهذا الحد


والله يعين هذه الفئه من الفتيات

العفو اختي امواج وكلامك صحيح


والله يعطيك العافيه على مرورك وتعليقك