المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشروع طبيبة مهزومة!!


دار القصه
13-03-2008, 03:45 PM
إعداد: وفاء حبيب
انا يا سيدتي فتاة في التاسعة عشرة من عمري.. طالبة في السنة الاولى في كلية الطب.. ترتيبي الثاني بين اخوتي.. تكبرني شقي قة بعامين، وهي طالبة في كلية التجارة، ولي ثلاثة اشقاء يصغرونني.
والدي يا سيدتي هو مشكلتي.. انسان صارم بشكل مخيف، لا يعرف التفاهم او الحوار او المنطق.. كل ما يصدر عنه في المنزل اوامر وقرارات نهائية لا رجعة فيها او نقاش.
اما والدتي، فعلى الرغم من انها تتمتع بعقلية منفتحة ومتعلمة ومثقفة وجامعية وتعمل في وظيفة تربوية، فإنها توافق والدي على كل آرائه وقراراته ولا تقوى على معارضته، بل تخشاه وتنقل اليه كل اخبارنا، فهي تقوم بدور المخرب، وللاسف بدلا من ان تنصحنا تسرع في اشعال الفتن بيننا وبين والدنا.
ولك ان تتصوري يا سيدتي اننا وصلنا الى المرحلة الجامعية، ومع ذلك يتم التعامل معنا بهذا الاسلوب وكأننا مازلنا في رياض الاطفال.
انني كثيرا ما افكر في هذا التناقض العجيب في تصرفات والدتي، فهي مربية ناجحة في عملها، لكنها لم تفكر يوما في حل مشاكلي وشقيقتي واخوتي الصبيان او حتى معرفة هذه المشاكل.. تمنيت كثيرا لو تعاملنا والدتنا انا وشقيقتي كصديقتين لها.. نفتح لها قلبنا ونشعر بحنانها وحبها.
لكنها للاسف تطبعت بطبع والدي، ولن تتغير. فالمسافة بيني وبينها كبيرة، وبينها وبين شقيقتي اكبر واكبر، ولا اعتقد بانها ستقترب منا، فهي تخشى والدي وتطيعه طاعة عمياء.
بعد ان انهيت دراستي الثانوية وحصلت على مجموع كبير كان املي ان التحق بكلية الهندسة، لكن والدي اجبرني على دخول كلية الطب مع انني كنت رافضة لها لانني لا اتصور ان اكون مسؤولة عن روح بشرية، فقد تربيت منذ صغري على الخوف والجبن والرعب، وفقدت مبكرا الثقة بنفسي تماما بسبب قسوة ابي وجبروته، فقد جعلني انسانة مهزوزة اخاف من كل شيء ولا اتصور نفسي طبيبة تعالج المرضى. لكن للاسف استخدم والدي اسلوب الترهيب والضغط عليَّ الى ان رضخت وانا لا حول لي ولا قوة.
وبدأت معاناتي في هذه الكلية، خاصة انها مشتركة، فاخذ والدي يوصيني كعادته بالا اتكلم مع احد من الشباب في الكلية، واذا حاول زميل التحدث معي لا ارد عليه!
وافقته في الظاهر، لكنني لم التزم بتلك النصائح. لقد حاولت، لكنني تراجعت عندما لاحظت نظرة الكره في عيون زملائي وزميلاتي، وحاولت ان اختلط بزملائي في حدود الدين والشرع، خاصة بعد ان وجدت انه عندما يخاطبني زميل في اي جزئية من المنهج يحمر وجهي احمرارا شديدا واتهته في الكلام ولا استطيع تجميع جملة واحدة من دون ان اتلجلج في الحديث. قررت ان اتخلى عن نصائح والدي وان افعل ما أراه صحيحا وغير مخالف لديني واخلاقي. وعلى الرغم من انه معروف عني اني صادقة واكره الكذب، الا انني اصبحت مضطرة إلى الكذب على والدي ووالدتي فقط في موضوع التحدث مع الزملاء في الجامعة.
المشكلة يا سيدتي انني ما زلت لا اقوى على اجراء اي حديث مع زميل، حتى لو كان تافها، فاجد وجهي يحمر واتلعثم.. صورة فظيعة مريعة لفتاة جامعية المفروض انها سوف تتخرج طبيبة تتعامل مع شرائح المجتمع وفئاته ولن يقتصر عملها على الجنس الناعم فقط.
انني يا سيدتي اشعر كانني اصبحت فتاة معقدة نفسيا ولا اتصور انني سوف اتزوج في يوم من الايام.. فقد كرهت الزواج ولا اعرف كيف اتعامل مع اي رجل غريب عني. كما انني اخشى ان تكون لزوجي مستقبلا طباع والدي ذاتها، فيكمل تدمير نفسيتي، بل تدمير جيل جديد وهم اولادي.
ارجوك يا سيدتي ساعديني على حل مشكلتي، فقد اصبحت من شدة الكبت اعيش في وحدة وانطواء.. لا ارى الناس، حياتي كلها كتبي الدراسية.. افتقد الحياة الاجتماعية. كما انه ليس لي صديقات لان من فرمانات والدي ان لا اذهب لزيارة صديقة او حتى تأتي صديقة لزيارتي.. هكذا هي حياتي يا سيدتي.
ماذا افعل انا في حاجة إلى نصيحتك؟



القبس

الشقردي
13-03-2008, 06:48 PM
التربية بالترهيب يخلف نتائج سلبية


والخجل من التحدث مع الزملاء امر طبيعي

وى يعني تبغيها تدق سوال فمع كل من هب ودب

زهرةالصبار
13-03-2008, 07:55 PM
مدري ليه احس ان مكان هالقصة حلال المشاكل


عموما يمكن قسوة أبوهم نابع من خوفه عليهم من الانحراف

في زمن قلت فيه العفه وفشا الفساد

لكن الأم يجب ان تكون أكثر رقه ورحمة من الأب

ومكالماتها للزملاء لاخير فيها

what ever
13-03-2008, 08:27 PM
الاب يمكن يكون شديد من باب الحرص على ابناءه ..
والام شي طبيعي انها تتناقش مع الاب في كل مشاكل عياله ..
ومو قصدها اكيد خلق الفتن والمشاكل ..
اما البنت فمن الجميل انها تستحي وتحمر لما تتكلم مع الزملاء ..
فهذا من الحياء المحبب ..

دار القصه
14-03-2008, 12:11 AM
التربية بالترهيب يخلف نتائج سلبية


والخجل من التحدث مع الزملاء امر طبيعي

وى يعني تبغيها تدق سوال فمع كل من هب ودب

صحيح الترهيب والضرب في التربيه لا تؤدي الى نتيجه ايجابيه

والخجل شي محبب وافتقدناه هاليومين.

تسلم على المرور

دار القصه
14-03-2008, 12:12 AM
مدري ليه احس ان مكان هالقصة حلال المشاكل


عموما يمكن قسوة أبوهم نابع من خوفه عليهم من الانحراف

في زمن قلت فيه العفه وفشا الفساد

لكن الأم يجب ان تكون أكثر رقه ورحمة من الأب

ومكالماتها للزملاء لاخير فيها

ممكن تكون في حلال المشاكل ... كلامك صحيح اختي ومتفق معك

مشكوره على المرور

دار القصه
14-03-2008, 12:19 AM
الاب يمكن يكون شديد من باب الحرص على ابناءه ..
والام شي طبيعي انها تتناقش مع الاب في كل مشاكل عياله ..
ومو قصدها اكيد خلق الفتن والمشاكل ..
اما البنت فمن الجميل انها تستحي وتحمر لما تتكلم مع الزملاء ..
فهذا من الحياء المحبب ..

صدقتي اختي واضيف ان على الام ان تكون قريبه من بناتها

وتكون صديقتهم وتحس بهمومهم ومشاكلهم ومو كل شارده ووارده توصل للاب..

وبعدين هي مربيه اجيال والمفروض تحس ببناتها وبحاجتهم اليها..

خصوصا انهم في مرحله خطر وفي زمن ما يرحم ..

وشوفي اختي النتيجه الان تعمل البنت عكس ما يقول لها الاب والام والسبب

نوع من التحدي يتولد عند البنت ..

وهذا يسمونه الرفض الداخلي الخفي وهو غير المعلن لانها تخاف تعلن تمردها عليهم..


يعطيك العافيه اختي على مرورك وتعليقك

أمواج
14-03-2008, 02:19 AM
الترهيب منذ الصغر ينمو مع الفرد حتى يكبر والذي لا يتغير بالصغر صعب تغييره في الكبر

الله يعنيها

والاب أعتقد من خوفه عليهم سوا هكذا

أما من ناحية الدراسه فما له حق يضغط على ابنته اختيار القسم الذي يريده هو

انما هي التي تختار

هذه بعض طبعا الاباء الصرامه لحد الامعقول

دار القصه
14-03-2008, 11:35 AM
الترهيب منذ الصغر ينمو مع الفرد حتى يكبر والذي لا يتغير بالصغر صعب تغييره في الكبر

الله يعنيها

والاب أعتقد من خوفه عليهم سوا هكذا

أما من ناحية الدراسه فما له حق يضغط على ابنته اختيار القسم الذي يريده هو

انما هي التي تختار

هذه بعض طبعا الاباء الصرامه لحد الامعقول

اتفق معك اختي وعلى الشخص اختيار تخصصه لانه هو المعني بالامر

ويعرف ميوله وقدراته.


يعطيك العافيه على المرور والرد