المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: بس الخيانة منك أبد ماتوقعت ::


حنونـــــــه
06-10-2008, 04:40 PM
منيره ذات الثلاثين عاما" تتوسد يدها اليسرى ويدها اليمنى تداعب خصلات شعرها المنسدله على كتفها كانت تستعرض أمام عيناها شريط حياتها الملىء بالفوضوية والمغامرات الجريئة مع زوجها الغالي محمد فتارة تضحك بصوت مسموع وتارة تبدو علامات الخجل على ملامحها وتارة تبرز عيناها معلنه الإندهاش من أمر ما مع إبتسامة عتاب خفيفه وتارة تلمع الدموع في وسط عيناها دون أن تنزل وهكذا تمر مواقف حياتها أمامها وهي لاتزال تضع يدها تحت رأسها في عالم اللاشعور .....

هذا محمد ليلة زفافهما يدخل عليها مبتسما" إبتسامته المعروفه بتميزها الرائع ويطلق نظراته الثاقبه إليها وكلها إكبار وإعجاب وهو متجه إليها على منصة الزواج المخصصة للعروسين حتى شعرت أن الأرض ستسقط من تحت قدميها خجلا" من نظراته التي لم تتعدى عيناها وصل أخيرا" إليها ليمسك بيداها ويقبلهما بشوق وحب بادئا" بالسلام عليها قائلا": مبروك علي إنتي ياحياتي ومبروك عليكي أنا ياالغاليه و أمام دهشة الجميع ودهشة منيرة نفسها والتي ماأن أحست بقبلاته الحاره على يديها حتى سقطت جالسه على الكرسي دون شعور منها تضم يديها إلى حضنها مطأطأة رأسها خجلا" وقد تسارعت دقات قلبها وزادت رعشة يديها إحراجا" وخجلا" وهي تتمتم بداخل نفسها قائلة" : فديتك ياروحي يافرحتي فيك بس ليتك ماسويت ذالحركه الجريئه منحرجه موت كيف احط عيوني بعيون الناس الحين ياربي وش اسوي هذا ماتمتمت به منيره بينما محمد يجلس بكل ثقه مطلقا" نظره للحاضرين ليهز رأسه لكل من يبارك له من بعيد ويبتسم بقوه لكل من يمد يده له من بعيد

هكذا إبتسمت منيرة إبتسامة ممزوجه بالخجل وهي لاتزال تضع يديها تحت رأسها وتغمض عيناها وهي تستعيد تلك اللحظات بنشوه وسرور غامرين

وتفتح عيناها وتنظر لزاوية أخرى من زوايا البيت وكأنها بذلك تنتقل بأفكارها إلى موقف آخر من مواقف حياتها … فهذا محمد يفاجئها كعادته بسهره ليلية بسيطة على شاطىء الكورنيش ويشتري العصير الطازج ليبدئان المشي بجانب بعضهما البعض وهو يداعبها ويمازحها حتى على صوت ضحكها فسكتت خجلا" ونظرت لمن حولها لترى نظرات الإستنكار ممن يقفون من الماره هنا وهناك وقال أحدهم معلقا" صدق اللي استحوا ماتوا فلم تحتمل الموقف ونزلت دموعها حرجا" وهي تمشي بسرعه متجهه للسياره يعلو وجهها الغضب على محمد لأن مزاحه هو ماأوصلها لذلك الموقف ومحمد يمشي ورائها محاولا" إيقافها وهو يقول : ياقلبي ياحياتي والله ماقصدت وقفي ووجع لي بعد وش تبين ههههه الرجل لازال يمزح محاولا" ترضية المدام .. صادف وهما على هذه الحال أن مر رجل من الملتزمين فظن أن محمد يعاكس منيرة خاصة وأن منيرة تبكي ومنهاره حتى أنها لم ترد على الرجل وهو يسألها مابكي أختي هل هذا الرجل يضايقك يعني محمد فلم تجبه ففسر الموقف بأنه مضايقه من ذلك الشاب لها والذي هو زوجها خصوصا" أن هيئة محمد شبابية بحتة طالع بثوب أبيض وماشط شعره الناعم الأسود ومتعطر وحركات الشباب فما كان من أخينا إلا أن أوقف محمد وتشادا" كلاميا" وعلت أصواتهما حتى التفتت منيرة للأصوات وعادت ادراجها مسرعه بعد أن أحست أن على محمد خطر محدق خاصة وأنها بدأت المناوشات بالأيدي فأسرعت وهي تصرخ بالرجل : لالاياخوي هذا زوجي وانا زعلانه منه اتركه …؟؟؟؟

وقف الرجل عن الشجار وهو ينظر لمنيرة التي وقفت خائفة على محمد وتراجع عنهما وهو يقول : مالقيتو تتهاوشون الا هنا ماعندكم بيت تتناقشون فيه الله يهديكم بس اعذرني ياخوي وانا متأسف على سؤ التفاهم اللي حصل راح الرجل والغترة على كتفه وهو يهز راسه ويصفق بيدينه مستغرب ومنحرج من موقفه معاهم وبعد ان بعد عنهم نظرت منيرة لمحمد بخوف لانها تعرفه اذا عصب ماعنده يمه ارحميني وهو متسارع الانفاس تبدو آثار الاجهاد عليه وفجأه فزت منيره يوم التفت لها محمد بغضب وقال : اظن ارتحتي الحين يامدام يالله قدامي تفضلي ….

مشت منيرة قدامه والعبرة خانقتها لانها ماتحب محمد يزعل منها تضيق عليها الارض بكبرها ومحمد يمشي وراها وهو يتنفس تنفس الغاضب ويتعوذ من الشيطان وركبوا سيارتهم بهدؤ وقعدوا فيها بدون مايشغل السياره وتموا دقايق ماتكلموا ومنيرة قلبها يدق يدق بقوه حتى انها ظنت ان مافيه الا صوت قلبها بهالعالم ....

قصة كتبتها وماكملتها بشوف رآيكم عقب بإذن الله أكملها

..الجوري..
06-10-2008, 04:51 PM
روووعـه !
بصـراحه اندمـجت مع القصـه ... !
ومسكيـنه منيـره ... صج موقـف محــرج !

ننتـظر التكمـله ! :)

حنونـــــــه
07-10-2008, 08:13 PM
روووعـه !
بصـراحه اندمـجت مع القصـه ... !
ومسكيـنه منيـره ... صج موقـف محــرج !

ننتـظر التكمـله ! :)

الأروع مرورك حبيبتي

وسعيدة بتوآجدك وإندمآجك بالقصة

كرم الولاء
08-10-2008, 03:05 PM
مشكورة اختي على القصة الرووعة
بارك الله فيك

مهندسة كيفي
08-10-2008, 04:24 PM
بداية جميلة ..


واهي ماتعرف تتفاهم معاه الا بالشارع


ننتظر التكملة مو تبطين علينا ..

حنونـــــــه
09-10-2008, 02:27 PM
مشكورة اختي على القصة الرووعة
بارك الله فيك

العفو حبيبتي

الأروع توآجدك هنا

حنونـــــــه
09-10-2008, 02:27 PM
بداية جميلة ..


واهي ماتعرف تتفاهم معاه الا بالشارع


ننتظر التكملة مو تبطين علينا ..

بداية جميلة بحضورك حبيبتي

مدري عنهم بنشوف وش سآلفتهم عقب

التكملة قريبة إن شاء الله

الشقردي
09-10-2008, 02:36 PM
بداية مشوقة

وهل القصة كلها بتكون بطريقة الفيد باك والذكريات

بإنتظار التكملة

ريووومه
09-10-2008, 02:49 PM
قصة في قمة الرووووع
في انتظار الجزء القادم
لاتطولين علينا

احساس الدوحة
09-10-2008, 05:22 PM
ننتظر تكملتها

لان بدايتها مشوقه

عساج عالقوه يالغلا

حنونـــــــه
14-10-2008, 09:54 AM
بداية مشوقة

وهل القصة كلها بتكون بطريقة الفيد باك والذكريات

بإنتظار التكملة

يسعدني هذا التواجد

والقصة لن تكون كذلك

وإنتظر الجزء الثاني قريب

حنونـــــــه
14-10-2008, 09:55 AM
قصة في قمة الرووووع
في انتظار الجزء القادم
لاتطولين علينا

الأروع مرورك غاليتي

وبإذن الله كم يوم وأضيف الجزء الثاني

حنونـــــــه
14-10-2008, 09:57 AM
ننتظر تكملتها

لان بدايتها مشوقه

عساج عالقوه يالغلا

بإذن الله تكون كلها تشويق

إنتظري الجزء الثاني قريب بإذن الله

أمواج
14-10-2008, 10:03 PM
مندمجة في القصة وأعجبتني

بس تفاجأت أنها غير مكتملة <<< وحده ما تحب الانتظار


ننتظرج على أحر من الجمر

والبداية مشوقة وممتعه ورائعه

يعطيج العافيه حنونه

حنونـــــــه
21-10-2008, 07:58 PM
مندمجة في القصة وأعجبتني

بس تفاجأت أنها غير مكتملة <<< وحده ما تحب الانتظار


ننتظرج على أحر من الجمر

والبداية مشوقة وممتعه ورائعه

يعطيج العافيه حنونه

الأروع مرورك العطر فديتك

وربي يعافيك ويسلمك

وهذي التتمة لعيون أمواج فديتها :star:

حنونـــــــه
21-10-2008, 08:00 PM
تـــــــتــــــــــــمة

صحت منيرة من أحلام اليقظة على صوت محمد وهو يأشر بأصابع يدينه قدآمها ويقول : ياهوووه اللي مآخذ عقلك يتهنا به .. فزت منيرة بسرعة وتعلقت برقبة محمد وهي تحضنه : فديتك متى وصلت ؟؟ قال توني الحين وانتي سرحآآآنه بقوة مدري في إيش إيه اللي مآخذ عقلك يامنور .. إبتسمت منيرة بخجل وقالت من مآخذ عقلي ومجنني غيرك إنت ياحبيبي .. إبتسم محمد وهو يشوف منيرة بنظرآت ساحرة وحنونة كلها حب ورضى وضمها لصدره وهو يقول نبي نآكل وهو يأشر بيده على فمه وكأنه يآخذ له كم لقمة .. إبتعدت منيرة عنه وهي تقول لحظآت ويكون الغدى جاهز ياقلبي ..

هذي السنة الثانية لمحمد ومنيرة من يوم زواجهم وهم عايشين في شقة بروحهم بعيد عن الأهل علشان كذى منيرة تشوف في محمد الأهل والزوج والحبيب ومحمد بعد يحس إن منيرة كل دنيته قضوا هذي السنتان من أروع مايكون سعادة وحب وتفاهم

وهكذا تمر السنوآت وما الله أراد أن يجيهم ضنا وماخلوا مكان إلا وطلبوا العلاج فيه لكن مافلح معهم أي علاج مع إن محمد ومنيرة فحوصاتهم سليمة لكن يبقى الأمر بيد الله سبحانه وتعالى ..

كانت منيرة تتضايق في وقت الإجازات لما تروح لأهل زوجها وأهلها من تعليقات الأهل وأسئلتهم اللي ماتخلص وتدخلهم في خصوصياتها هي ومحمد فما كانت تتحمس للسفر لهم بل كانت تشعر بالحزن ويضيق صدرها اذا جآت اوقات الاعياد والمناسبات اللي تلزمهم يروحون للأهل ..


أهل محمد .. الوالدة .. نورة .. الوالد .. راشد .. عنده 4 اخوات .. جواهر متزوجة من ولد عمها خالد والجازي متزوجة من ولد عمها متعب ومنى وشيخة في الجامعة .. وإخوانه 2 مبارك وناصر متزوجين مبارك زوجته بنت عمه ندى وعنده منها ولدين وناصر زوجته من معارفهم إسمها ليلى وعنده منها بنت

أهل منيرة الوالدة .. نجلا ..الوالد علي ومتوفي الله يرحمه.. لها اخت وأخ مريم وعبد الله أصغر منها اختها بالجامعة وأخوها اصغرهم بآخر سنه ثانوي ..

الوقت كآن العشر الأواخر المكان الرياض .. بيت أهل محمد ..حزة المغرب

كانوا كل العائلة مجتمعين على سفرة الفطور ماعدا منيرة

محمد بصوت عالي : منور .. وينك المغرب أذن الحقي على الفطور ..

منيرة توها نازله من فوق : لبيه هذا انا جايه

الانظار كلها تتجه لمنيرة وهي نازله كانت تعبانه وشكلها قمة البهدله

وقفت وهي تلف بعيونها على كل القاعدين باحراج وتجلس جنب محمد بسرعه وهي تقول السلام عليكم

رد الجميع باصوات متفرقة عليكم السلام

ندى : مابغيتي تنزلين وش ذا التاخير كله نبي نفطر الله يهديك بس شلون لو عندك عيال ومشغلينك بتنزلين العشاء ولا وقت السحور !

الكل ماعلق كانوا متعودين على دفاشة ندى بالكلام وغيرتها من منيرة بالذات

لكن منيرة المسكينة هي اللي دايم حساسة وبسرعة تتأثر

حاولت تبلع التجريح وهي تحس مع كل لقمة غصة طبعا" قابلت كلام ندى بالصمت كالعادة وبعد ماخلصوا الفطور وكل راح لحاله

بسرعه راحت منيرة لحجرتها وقفلتها علشان تبكي براحتها وترتاح من دموعها اللي خانقتها من يوم موقفها مع ندى

بكت منيرة وطلعت كل اللي بخاطرها من دموع واول ماقامت قدام المرايه تمسح دموعها الا ومحمد يدق الباب

منيرة بصوت مبحوح وتعبان : من ؟
محمد : أنا الذيب من يعني محمد ..

فتحت الباب وهي ماحطت عينها بعينه عكس محمد اللي من قبل تفتح الباب وهو قاصد يصوب عيونه بعيونها ..

ارتبكت منيرة من نظرات محمد وهو واقف على الباب

منيرة : وبعدين ادخل يامحمد بتقعد ساكت وواقف على الباب وتشوفني واجد

محمد وهو يدخل ويقفل الباب وعيونه مافارقت عيون منيرة : أنا كم مرة أعلمك

اللي يجرحك لاتسكتين له ولا تبيني كل مرة أتكلم وادافع عنك كنك بزر

تضايقت منيرة من كلامه وقالت : لاتدافع عني ولا شي وانا هذا طبعي وش تبيني اسوي نتضارب انا وندى ولا نقعد كلمة مني وكلمة منها وهو وقت فطور والناس تاكل اذا ماعندها ذوق مالي خص فيها واذا على حقي رب العالمين بياخذه لي

محمد وهو يتنهد من قلب ويلف منيرة صوبه ويقول : منيرة انتي عارفه اني ازور اهلي مرتين ثلاث في السنة ومايصير كل ماجيتهم يصير بينا زعل ومشادة بالكلام علشان سوالف نسوان وانتي عارفة وشلون احترق اذا احد ضايقك ابيك ماتسكتين فاهمه ماتسكتين كن لي خاطر عندك اخذي حقك بنفس الوقت ولاتخلين لاحد كلمة عليك بكرة ماندري وش بيصير يمكن اموت ,,

حطت منيرة يدها على فم محمد وقالت : يومي قبل يومك حرام عليك يكفي اللي انا فيه وش له ذا الكلام اللي يضيق الصدر الله يهديك بس

إلى اللقاء مع جزء جديد أحبتي

..الجوري..
08-11-2008, 12:36 AM
يحليلها منيره .. كسرت خاطري ...

ياليت لو ردت على ندى .. < عشان تبرد حرتي ههههههه !

ننتظر الجزء الثالث .. بس ياليت لو تطولين الاجزاء ^^

خجل
08-11-2008, 04:47 AM
الف شكر لك على القصه الحلوه

أمواج
09-11-2008, 10:35 PM
الجزء قصير


بس بعد حلو


ومنور تكسر الخاطر الله يعينها


حنونه لا تكسرين خاطرها بالجزء الجاي


فرحينا معها


وننتظر البقية

ألحـ مبعثرة ـان
11-11-2008, 07:47 PM
اندمجت بقوووووووووووووووووووووووووو

تكفين لا اتطولين

تسلمين الشسخة على البداية الموفقة

ننتظر التكملة على أحر من الجمر

دموع ساخنه
11-11-2008, 08:28 PM
مشكوره على القصه الروعه

..الجوري..
13-11-2008, 04:29 PM
وينج ؟

تاخرتي !

حنونـــــــه
28-11-2008, 06:59 AM
تسلمون حبيبآتي على المرور اللي أسعدني

وبإذن الله التكملة في الطريق

بس يمكن تتأخر شوي لبعض الظروف السموحة فديتكم

أمواج
28-11-2008, 07:42 AM
تسلمون حبيبآتي على المرور اللي أسعدني

وبإذن الله التكملة في الطريق

بس يمكن تتأخر شوي لبعض الظروف السموحة فديتكم


مسموحة أختي حنونه


خذي راحتج وإحنا في الأنتظار

حنونـــــــه
01-12-2008, 07:17 AM
فديت اللي متابعتني :all2:

وإنتظري بس لاتعصبين يمكن اتأخر ياحبي كله ولا أمواج حبيبتي تعصب :oops: