المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حقيقة رابعة العدوية


الشقردي
06-06-2007, 02:18 PM
جميعنا لا يعرف الكثير عن رابعة العدوية غير أنها عابدة زاهدة مما قد شاهدناه في الفيلم المشهور الذي يعرض في التلفاز.. ولكن قرأت مسبقاً عنها ما يقدح فيها وفي التكلم عن صوفيتها فقلت أبحث لأعرف فإليكم ما وجدت..


فقال عنها الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي - حفظه الله -

السؤال: فضيلة الشيخ: عندما تذكر المحبة عند الصوفية تذكر رابعة العدوية نريد نبذة موجزة عنها وما موقفنا منها؟


الجواب: عندما تذكر رابعة التي يسميها البعض شهيدة الحب الإلهي، أو شهيدة العشق الإلهي، وكان هذا في القديم حيث كتب وقيل فيها ما قيل، ثم حديثاً عُمِلت الأفلام باسم رابعة العدوية والعياذ بالله.

فالذي أراه في رابعة العدوية أن نقول فيها ما قاله أئمة الجرح والتعديل، حيث إن أبا داود -رحمه الله وهو تلميذ الإمام أحمد في الحديث وفي الجرح والتعديل- يقول عنها: 'ورابعة رابعتهم على الزندقة' أي: أن رابعة العدوية كانت، من ضلال العباد، الذين ضلوا في عبادتهم وخرجوا عن سنة نبيهم صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فهي كانت تزعم أن أمرها وشأنها كله محبة، فأسقطت الخوف والرجاء بالكلية، وعلقت نفسها بالمحبة، وامتنعت عما شرع الله تبارك وتعالى للنساء من الزواج وغيره، وتبتلت وترهبنت ترهب النصارى، وليس بالتبتل الذي شرعه الله تبارك وتعالى لعباده، فهي كما قال رحمه الله، فما ثبت وما صح وما يصح عندنا هو ما يقوله علماء الجرح والتعديل.

أما ما يفتريه الصوفية وأمثالهم فهذا لا شأن لنا به، وإن كان فيما يذكرون عنها طوام، ومكفرات، وأنها عندما تقول: ' إنني لا أحب الجنة ولا أخاف النار وإنما أحب الله فقط ' وتقول: ' إن من أحب الله من أجل الجنة أو النار أو من اجتهد في العبادة لأجل الجنة والنار فهو أجير ' كما ينسب إليها، هذه الأبيات الشعرية التي تقول فيها:
أحبك حبين حب الهوى **** وحب لأنك أهل لذاك
فأما الذي هو حب الهوى **** فشغلي بذكرك عمن سواك
وأما الذي أنت أهل له **** فكشفك للحجب حتى أراك


إلى غير ذلك مما ينسب إليها، وهذا فيه انحراف وفيه ضلال ومنه ماهو كفر، كما ينسبون إليها أنها سمعت قارئاً يقرأ ويقول: وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ * وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ [الواقعة:21-22] فقالت: ' يمنوننا باللحم وبالطير كأننا أطفال، وإنما الغرض المحبة' .
انظر كيف تعترض حتى على ما جاء في القرآن، أما مسألة نعيم الجنة، فما يهم، والمهم هو المحبة، فهذه محبة عباد الهندوس وأمثالهم الذين يرون أن غاية العبودية هي الاتحاد في برهما، أو الفناء في برهما الذي هو الرب المعبود عندهم تعالى الله عما يصفون.
--------------------------------------------------------


قال أبو عمر المنهجي :
ومن أقطاب المرحلة الإنتقالية "ربما يكون عبدالواحد بن زيد ورابعة العدوية من أقطاب هذه المرحلة الإنتقالية، واستحدثت كلمة العشق للتعبير عن المحبة بين العبد والرب ويرددون أحاديث باطلة في ذلك مثل: (إذا كان الغالب على عبدي الإشتغال بي جعلت نعيمه وذكره ولذته في ذكري عشقني وعشقته!!!) .
وبدأ الكلام حول العبادة لا طمعاً في الجنة ولا خوفاً من النار،وإنما قصد الحب الإلهي،وهذا مخالف للآية الكريمة: {يدعوننا رغباً ورهباً} .
ومثل قول رابعة لرجلٍ رأته يضم صبياً من أهله ويقبله: "ما كنت أحسب أن في قلبك موضعاً فارغٌ لمحبة غيره تبارك اسمه!) [أنظر سير أعلام النبلاء 8/156] وهذا تعمقٌ وتكلف لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يُقبل أولا ابنته ويحبهم". الصوفية 21-22.
قلتُ:
هل تأملت هذا الضلال!!! هو مرحلة من مراحل التخبط والإنحراف..
وعلقت على الأخير،فهل هي متفوقة على روسل الله عليه السلام بموقفها هذا؟؟!!!أعوذ بالله من ذلك!وللمعلومية فإن رابعة العدوية "تكلم فيها أبو داود السجستاني [صاحب السنن أحد الكتب الستة] واتهمها بالزندقة!! ،فلعله بلغه عنها أمر،توفيت بالقدس سنة 185هـ.انظر ابن كثير/البداية والنهاية 10/186.قال ابن تيمية:قال بعضهم مَنْ عَبَدَ الله بالحب وحده فهو زنديق،ومَنْ عَبَدَ الله بالخوف وحده فهو حروري،ومن عبده بالرجاء وحده فهو مرجئ،ومن عبده بالحب والخوف والرجاء فهو مؤمن.انظر الفتاوى 10/81" المصدر السابق.
قلتُ:
وهذا كلام من أبي داود يجب أن يتأمل!!!
وكلام شيخ الإسلام نفيس!!!وهو مطرقة في رأسِ أهل الأهواء من الصوفية وغيرهم!!
وعد إلى كتاب د-محمد جميل غازي رحمه الله الصوفية والوجه الآخر الجولة الرابعة [يعني بالجولة الصحفية] رابعة العدوية الشخصية والأسطورة من ص46 إلى ص55 يقول الشيخ "لقد رووا عن رابعة نفسها: أن سفيان الثوري -على حد ما زعموا- سألها: (يا رابعة هل تكرهين الشيطان؟!! فقالت: ان حبي لله لم يترك في قلبي كراهية لأحد!!"

أعوذ بالله ولا الشيطان الذي أمرنا ببغضه هو وأوليائه؟!!




هذه هي حقيقة رابعة العدوية

وان كان هناك العديد من العلماء

من اعتبروها عابدة ولم يصدقوا ما قيل فيها

من باب عدم التأكد من حقيقة كل ما يقال عنها

اوكونه امرا قد الصق بها كما الصقت العديد من التهم بعباد الله والصالحين

ولم يحكموا عليها لانهم لم يسمعوا الشيء بانفسهم

الأشهب
07-06-2007, 12:33 PM
نعوذ بالله

متهمة بالزندقة من أئمة الجرح والتعديل !!

الله ينصر بك السنة يا زعيم

مــوفـــق

الشقردي
07-06-2007, 06:50 PM
نعوذ بالله

متهمة بالزندقة من أئمة الجرح والتعديل !!

الله ينصر بك السنة يا زعيم

مــوفـــق

بوركت اخي الكريم

احساس الدوحة
07-06-2007, 06:55 PM
تقرير رائع

ومعلومات اسمعها اول مره

عن هذه الشخصيه العظيمه

تسلم يالغلا

الشقردي
07-06-2007, 08:04 PM
تقرير رائع

ومعلومات اسمعها اول مره

عن هذه الشخصيه العظيمه

تسلم يالغلا

كل هالتقرير

وعقب تقولين شخصية عظيمة

تحتاجين الى قراءة الموضوع مرة ثانية

زوجة شهم
07-06-2007, 08:16 PM
الشقردي جزاك الله خير على الموضوع يا ( مفتي اهل الكرم) ومشكور على الموضوع الجميل

الشقردي
07-06-2007, 08:29 PM
الشقردي جزاك الله خير على الموضوع يا ( مفتي اهل الكرم) ومشكور على الموضوع الجميل

وجزاج ربي الجنة

ونتمنى الفائدة للجميع

زهرةالصبار
08-06-2007, 02:03 AM
معقولة أنا كنت احسبها من ضمن التابعيات الفاضلات

بارك الله فيك الشقردي عالمعلومات

يازعيم السنة

الشقردي
08-06-2007, 01:49 PM
معقولة أنا كنت احسبها من ضمن التابعيات الفاضلات

بارك الله فيك الشقردي عالمعلومات

يازعيم السنة

ويبارك فيج ربي

لمسة عطر
08-06-2007, 10:47 PM
معلومهـ جديدهـ أول مرهـ اعرفها ،،،

شكرا شيخنا لا عدمناكـ

الشقردي
09-06-2007, 12:55 AM
معلومهـ جديدهـ أول مرهـ اعرفها ،،،

شكرا شيخنا لا عدمناكـ

العفو اختي

نجيب لكم كل مفيد وجديد

بوعلي
09-06-2007, 01:05 AM
اذا كان العديد من العلماء لم يصدقوا ...
لأنهم ماتأكدوا ... فالافضل ان احنا بعد مانتهمها ...
ونتجنب الخوض في مثل هذي المسائل ...
ومثل مافيه بعض الاتهامات لها بالزندقه ... فيه الكثير من الروايات لعبادتها ...
وحتى لو كانت مغاليه في اظهار حبها لله ...
فهو وحده اعلم بخفايا القلوب ... وهو وحده القادر على محاسبتها ...

الشقردي
09-06-2007, 02:35 AM
اذا كان العديد من العلماء لم يصدقوا ...
لأنهم ماتأكدوا ... فالافضل ان احنا بعد مانتهمها ...
ونتجنب الخوض في مثل هذي المسائل ...
ومثل مافيه بعض الاتهامات لها بالزندقه ... فيه الكثير من الروايات لعبادتها ...
وحتى لو كانت مغاليه في اظهار حبها لله ...
فهو وحده اعلم بخفايا القلوب ... وهو وحده القادر على محاسبتها ...

عدم خوض بعض العلماء في امر رابعة العدوية

هو راجع لهم

لكن ما اوردناه هو رأي ائمة الجرح والتعديل ومن لديهم الدراية بخروجها

عن المنهج الصحيح للعبادة

وفي الموضوع بعض الادلة على انحرافها العقائدي

وبشكل واضح للجميع

والله هو وحده من يحاسب الناس واعلم بخفايا القلوب

لكن نحن نتكلم عن امر ظاهري وواضح للعيان

تماما كانحرافات الصوفية

فهل نقول ان الله اعلم بخفايا الصوفية وهو الذي سيحاسبهم ونسكت على انحرافهم

بريق العيون
10-06-2007, 07:39 PM
أول مـرة اسمع عنهــم ,,,

مشكور أخوي الشقردي ,

يعطيـك العافية .!!

الشقردي
10-06-2007, 08:46 PM
أول مـرة اسمع عنهــم ,,,

مشكور أخوي الشقردي ,

يعطيـك العافية .!!

الله يعافيج اختي

ونجيب لكم كل جديد