المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إنهاء ازمة النهر البارد


الشقردي
04-09-2007, 12:17 PM
http://www.alarabiya.net/files/image/large_64054_38633.jpg

قال قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان ان الجيش اللبناني هزم مسلحي فتح الاسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين ليحمي لبنان من عنف يماثل المشهد العراقي لكنه حذر من استمرار تهديد جماعة مشابهة.

وفرض الجيش اللبناني سيطرته الكاملة امس الاحد على مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين بعد اكثر من ثلاثة اشهر من القتال مع مسلحي فتح الاسلام الذين تحصنوا داخل المخيم.

وتأكد وجود شارك العبسي الزعيم الفلسطيني للجماعة بين 33 مسلحا قتلوا في معارك مع الجيش امس الاحد عندما كانوا يقومون بمحاولة يائسة للفرار من المخيم في شمال لبنان انهت القتال في المخيم. وقال قائد الجيش العماد ميشال سليمان لجريدة السفير اليومية اللبنانية "لو تصورنا ماذا كان يمكن لهذه المجموعة الارهابية ان تفعل لو مضت في مخططها لرأينا المشهد العراقي يصيب لبنان".

وظلت القوى الامنية تبحث اليوم الاثنين عن اي من المسلحين قد يكون استطاع الفرار. وكان العماد ميشال سليمان عرف فتح الاسلام على انها جناح من تنظيم القاعدة على الرغم من قول الجماعة انها تستلهم افكارها من القاعدة لكنها لا تربطها علاقات تنظيمية به. والقتال في مخيم نهر البارد هو اسوأ عنف داخلي يشهده لبنان منذ الحرب الاهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990. واسفر القتال عن مقتل أكثر من 300 شخص بينهم 162 جنديا.

واندلع القتال في 20 مايو عندما قال الجيش ان فتح الاسلام هاجمت مواقع له بالقرب من المخيم وفي مدينة طرابلس الشمالية. ورحب زعماء لبنانيون بهزيمة الجماعة ووصفوها بانها انتصار وطني. لكن داعية اسلاميا قال لرويترز ان لبنان لا يزال يواجه تهديدات من مجموعات اسلامية مشابهة حتى لو ان "ملف فتح الاسلام اغلق."

وقال فتحي يكن رئيس جبهة العمل الاسلامي احدى اكبر الجماعات المسلمة السنية في لبنان "الذي حدث يمكن ان يكون اغلاقا لملف فتح الاسلام في مخيم نهر البارد ولكن لا يمكننا اعتبار ذلك انه اغلاق لملف حركات اخرى او تنظيم القاعدة او جند الشام او عصبة الانصار او غيرها في لبنان."

وكان يكن يشير بذلك الى جماعة عصبة الانصار وجند الشام وهي جماعات اسلامية سنية تتمركز في مخيم في جنوب لبنان. وكان الجيش اشتبك مع جند الشام في مخيم عين الحلوة في وقت سابق من يونيو مما ادى الى مقتل جنديين واثنين من المسلحين. وقالت الحكومة اللبنانية ان فتح الاسلام حرضت على العنف في مخيم عين الحلوة ووصفت الجماعة بانها اداة في يد المخابرات السورية الامر الذي نفاه المسلحون ودمشق.

ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان البالغ عددها 12 مخيما غير خاضعة لسيطرة الدولة والامن فيها في ايدي الفصائل الفلسطينية. غير ان رئيس الوزراء فؤاد السنيورة قال ان نهر البارد سيكون الان تحت سيطرة الدولة اللبنانية وليس اي سلطة اخرى. كما تعهد السنيورة بان الدولة ملتزمة باعادة بناء المخيم والذي يقع في معظمه تحت الركام.

عتيج
04-09-2007, 12:44 PM
شفنا نهايه فتح الاسلام

لكن وين الحقيقه ؟!!

ام الزري
04-09-2007, 12:53 PM
يمكن مسألة وقت ..

عذبة الروح
04-09-2007, 01:16 PM
الأيام بتبين

تسلم على الخبر

الجوهرة
04-09-2007, 01:32 PM
السالفة انتهت وضاعت الحقيقة....!!!

الشقردي
04-09-2007, 06:25 PM
شفنا نهايه فتح الاسلام

لكن وين الحقيقه ؟!!

تصدق

الحقيقة ضايعة

الشقردي
04-09-2007, 06:26 PM
يمكن مسألة وقت ..

مب مسألة وقت

الا بتطلع جماعات ثانية

على نفس النهج

لانه الحل ماكان بشكل صحيح

الحل كان بالقوة وبس

الشقردي
04-09-2007, 06:26 PM
الأيام بتبين

تسلم على الخبر

واحنه ننتظر

الشقردي
04-09-2007, 06:27 PM
السالفة انتهت وضاعت الحقيقة....!!!

اذا انتهت السالفة

فالحقيقة ما راح تضيع