المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العائلة الحاكمة دائما ً فوق القانون


Qatari Lawyer
23-01-2008, 04:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..

" تنقسم أنظمة الحكم في العالم إلى ملكية وجمهورية. فالنظام الملكي هو الذي يرأس فيه الدولة شخص، يسمى ملكاً أو أميراً أو سلطاناً أو امبراطورا، بغض النظر عن المسميات، يأتي للحكم عن طريق الوراثة، ويبقى فيه إلى أمد غير محدود. أما النظام الجمهوري فيتم فيه اختيار رئيس الدولة عن طريق الانتخاب النزيه الذي يتعدد فيه المرشحون، فإن تم الاختيار فإن ذلك يكون لأجل محدود، ومعلوم لضمان تداول السلطة وأخذ رأي الناخبين في إدارة الرئيس لشؤون الحكم وحقهم في تغييره، وهو أمر لا تلتزم به جميع الدول الجمهورية في الوطن العربي - باستثناء موريتانيا مؤخراً - بالرغم من تبني هذه الدول للنظام الجمهوري، مما حدا بالبعض أن يطلق عليها جمهوريات ملكية، فهي لا تعرف من النظام الجمهوري إلا الاسم "

أولا ً وللتوضيح فقط .. أنا لست ضد أي نظام سياسي في مصلحة الشعب سواء كان ملكي , جمهوري.. جماهيري كما في ( ليبيا ) الخ .. فلكل نظام مزاياة ومساوئة ..

" ومن الدول التي تتبنى النظام الملكي دولة قطر مثلها في ذلك مثل سائر دول مجلس التعاون الخليجي، إذ تنص دساتير هذه الدول على أن الحكم فيها وراثي في أسر مالكة أو حاكمة. وتتعدد طرق انتقال الحكم في دول مجلس التعاون الخليجي، فمنها الطريقة العامودية، وينتقل الحكم فيها من الأب إلى الابن ثم إلى ابن هذا الأخير وهكذا ومثالها ما هو متبع في دولة قطر ومملكة البحرين وبعض الإمارات العربية، ومنها الطريقة الأفقية وفيها ينتقل الحكم من الأخ إلى أخيه، فإذا انتهى جيل الأخوة انتقل إلى جيل أبناء الأخوة ومثالها ما هو متبع في المملكة العربية السعودية، ومنها الطريقة التبادلية، إذ يتداول الحكم فيها أفراد أسرتين من العائلة المالكة، ومثالها ما هو متبع في دولة الكويت إذ جرى العرف على أن يتداول الحكم أمراء من أسرتي السالم، والجابر دون غيرهما من فروع الصباح ".

وبرأيي إن النظام الديمقراطي والعداله للشعب يجب أن تكون هدف أي نظام بالعالم ..

النظام الملكي او (( النظام الوراثي )) وجهت إلية العديد من الانتقادات ..

بصراحة أنا ضد الملكية ومعها بنفس الوقت ..

وبالرغم من انحياز جانب كبير من فقهاء القانون الدستوري للنظام الجمهوري (الحقيقي) وليس العربي!. لكونه يعكس الديمقراطية والمشاركة الشعبية في الحكم، إلا أن النظام الملكي يجد كذلك مؤيدوه الذين يرون بأنه، وعلى العكس من النظام الجمهوري، يحقق استقراراً أكثر في شؤون الحكم ويجنب البلاد المنازعات والمعارك الانتخابية لرئاسة الدولة، ويكفل استقلال رئيس الدولة عن الأحزاب السياسية وتأثيرها عليه.

ومن الملاحظ ان شكل الحكم في الاسلام ليس ملكياً ..

نظام الحكم في الإسلام ليس نظاماً ملكياً، ولا يُقرّ النظام الملكي، ولا يشبه النظام الملكي.
فالنظام الملكي يكون الحكم فيه وراثياً، يرثه الأبناء عن الآباء، كما يرثون تركتهم. بينما نظام الحكم في الإسلام لا وراثة فيه، بل يتولاه من تبايعه الأُمة بالرضى والاختيار.
والنظام الملكي يخصّ الملك بامتيازات وحقوق خاصة، لا تكون لأحد سواه من أفراد الرعية، ويجعله فوق القانون، ويمنع ذاته من أن تُمسّ، ويجعله رمزاً للأُمة يملك ولا يحكم، أو يملك ويحكم، بل يكون مصدر الحكم، يتصرف بالبلاد والعباد كما يريد ويهوى.

بينما نظام الإسلام لا يخصّ الخليفة أو الإمام بأية امتيازات أو حقوق خاصة، فليس له إلا ما لأي فرد من أفراد الأُمة. وهو ليس رمزاً للأُمة يملك ولا يحكم، ولا رمزاً لها يملك ويحكم ويتصرف بالبلاد والعباد كما يريد ويهوى، بل هو نائب عن الأُمة في الحكم والسلطان، اختارته وبايعته بالرضى ليطبق عليها شرع الله، وهو مُقيَّد في جميع تصرفاته وأحكامه ورعايته لشؤون الأُمة ومصالحها بالأحكام الشرعية.

هذا فضلاً عن انعدام ولاية العهد في نظام الحكم الإسلامي، بل هو يستنكر ولاية العهد، ويستنكر أن يؤخذ الحكم عن طريق الوراثة، ويحصر طريقة أخذه بالبيعة من الأُمة للخليفة أو الإمام بالرضى والاختيار.

ولكن طبعا ً النظام الملكي له طابع الاستقرار ويحمي من المنازعات بين الناس لتولي الرئاسة .. خصوصا ان الدول العربية شعوبها مو متعوده عالنظام والديمقراطية لن تصلنا الا بعد ركوب الأقوياء على جثث الضعفاء .. ولكن اتمنى ان يكون هناك انتخابات لتولي الملك أو الأمير المناسب للرئاسة من قبل الشعب ويكون من العائلة الحاكمة وليس من خارجها ..

ووزراء الدوله يكونون مختارين من قبل الشعب ..

ولكن السؤال هنا من يحمي الشعب من تسلط الحاكم في النظام الوراثي على شعبة خصوصا ً من يعارضه على أفكارة وسياستة للدوله ؟!

هل هو القانون ؟

لا اعتقد ذلك .. لأن العائلة الحاكمة دائما ً فوق القانون ...

وأنا اتمنى أن حتى في النظام الوراثي يكون في نوع من الديمقراطية واللي مش ممكن تتحقق إلا بإستقلال السلطات في الدولة ووخصوصا السلطات ....( التشريعية - والقضائيه )

والله يحفظ بلاد العرب والمسلمين من كل شر ..


أنصحكم بقرأة كتاب :

التوريث السياسي في الأنظمة الجمهورية العربية المعاصرة

المؤلف:خليل أحمد خليل




تحياتي اختكم
المحامية القطرية

:bounce:

الشقردي
23-01-2008, 06:15 PM
استمتعت بقراءة الموضوع


وهو بالفعل يوضح حقيقة قد يتجاهلها الكثيرون في ظل

الاستقرار وعدم المساس بهم من قريب او بعيد

وهي من مزايا الامن في الدولة


لكن الحقيقة التي ذكرتيها هي اهم من اساليب وطرق


انتقال الحكم في الدول الاسلامية


والخليجية بالذات


فليس كل من جاء بالانتخاب قد اراح شعبه


وليس كل نم ورث الحكم اساء لشعبه


فهي عملية تقديرية لا تعتمد على اسلوب انتقال الحكم


النقطة الثانية وهي الاهم

من يحمي الشعب من تسلط الاسرة الحاكمة ؟؟

طبعا الامر لا يقف عند الحكم الوراثي فقط

فحتى الحكم الجمهوري كما في مصر


والذي تحول الى ملكي ببقاء الرئيس لسنوات مديدة على كرسيه

من يحمي الشعب المصري مثلا من تجاوزات الابن هناك


واستيلائه على الاقتصاد عنوة رغم انف الجميع

وهو ما تسبب في وفاة احد التجار هناك بالسكتة القلبية


ما يريده الشعب بشكل عام هو العيش بامن وامان وتوفير كافة احتياجاته

وما يريده الشعب هو استقلالية السلطة القضائية


وما يريده الشعب هو ان يحاكم ابناء الاسرة الحاكمة كبقية الشعب


والاهم من كل هذا ان يحاكم الفقير والغني سواسية


فكثير من الاغنياء العرب تفوق سلطتهم وصلاحياتهم


ما يمتلكه ابناء الاسرة الحاكمة


فالعبرة اذا ليست في تجاوزات او صلاحيات ابناء الاسرة الحاكمة


ولكن العبرة في التجاوزات القانونية التي تمنح اشخاصا معينين


الحق في اين يكونوا مميزين بغير وجه حق عن باقي افراد الشعب


ويسلبون احيانا حقوقه بسبب تمتعهم بالنفوذ لدى اصحاب القرار في البلد

عتيج
23-01-2008, 10:42 PM
من اروع ماقرأت مؤخراً

اهنيك على ثقافتك و اسلوب طرحك

Qatari Lawyer
23-01-2008, 11:24 PM
السلام عليكم و رحمة الله

اخوي / الشقردي

اعجبني كلامك .. :018:

وفي الحقيقة مش مهم النظام شنو .. المهم ان هالنظام يخدم البلد ..

"إن الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا ينصر الدولة الظالمة وإن كانت مؤمنة"

وبالاخير أنصحك بمشاهدة الفلم المصري :

" واحد من الناس "
.. فهو يتكلم عن واقع عربي مؤلم يدعي العداله

Qatari Lawyer
23-01-2008, 11:28 PM
بوسلمان

من اروع ماقرأت مؤخراً

اهنيك على ثقافتك و اسلوب طرحك


حياك الله اخوي .. وجدا ً سعيدة بان مقالي السياسي اعجبك .. وفعلاً شجعتني على اني اعرض كتاباتي في هذا المنتدى .. :all2:

ياسمين قطر
24-01-2008, 09:11 AM
صرحة من اجمل المواضيع الي قريتها في المنتديات

Qatari Lawyer
24-01-2008, 11:57 AM
ياسمين قطر

مشكورة فديتج .. والحمدلله ان عجبك الموضوع ..
بس ماعندك ملاحظات علية ؟؟!!

بوجدود
28-01-2008, 08:53 AM
مافي أحلى من الصراحة

:9-94: :9-94: :4s2j9s (16): مافي أحلى من الصراحة

مرهفة إحساس
28-01-2008, 07:47 PM
اهلا بـمحاميتنا Qatari Lawyer
لك كل المساحات مشرعه
في المجالس
فتفضلينا كيفما تشائين ..
\\
ولكن طبعا ً النظام الملكي له طابع الاستقرار ويحمي من المنازعات بين الناس لتولي الرئاسة .. خصوصا ان الدول العربية شعوبها مو متعوده عالنظام والديمقراطية لن تصلنا الا بعد ركوب الأقوياء على جثث الضعفاء .. ولكن اتمنى ان يكون هناك انتخابات لتولي الملك أو الأمير المناسب للرئاسة من قبل الشعب ويكون من العائلة الحاكمة وليس من خارجها ..
لاشك أن لكل من النظامين إيجابيات و سلبيات قد تلتقي و قد لاتلتقي مع بعضها البعض
ولكن في البداية وكمدخل لهذا الموضوع ، لابد ان نسترسل في الحديث قليلا
عن الانظمة السياسية فالنظام يحتاج الى ( بنية ووظيفة )
تتفاعل مع بعضها لكي تؤثر على البيئة وتتاثر بها .
والنظام السياسي هو مجموعة هامة من المؤسسات الاجتماعية
التي تعنى بصياغة الاهداف العامة للمجتمع ، والعمل على تنفيذها .
وللانظمة السياسية وظائف كثيرة لا يسعنا المجال هنا لذكرها .
وكل نظام سياسي يتكون من مدخلات ومخرجات ،
والتي تعتبر ضرورية لضمان سير النظام على الطريق الصحيح .
ولابد من التذكير بالفرق بين الانظمة السياسية نفسها .
فهناك انظمة خاصة بالدول وانظمة خاصة
بالحكومات واشكالها ..
الانظمة الخاصة باشكال الدول :النظام الملكي :وهو اما ملكي مطلق ،
( وهو الذي تتركز كل اشكال السلطة في يد الملك )وملكي دستوري( الملك هنا لا يحكم ، وانما دوره تشريفي فقط )
النظام الجمهوري : وهو خلاف الملكي ، اذ يتربع على قمة الدولة او السلطة( الرئيس ) سواء منتخبا ام غير منتخب
النظام السلطوي ( القمعي ) :يتميز هذا النظام بالاستبداد وقمع كافة اشكال الحرية ،والتفرد بالحكم وتركيز جميع السلطات في يد شخص واحد هو ،
وسمي هذا النظام بالنظام الديكتاتوري .
اذا كل نظام من هذه الانظمه لها السليبات والايجابيات
ورغم انه لا يهمني اي نظام يحكم البلد فالاهم هو مايحققه هذا النظام على مستوى الاقتصاد،
المسار الاجتماعي للبلد، المسيرة العلمية و التقنية، المسيرة الحضارية ،مستوى الحريات و منظمات المجتمع المدني،
مستوى الإعلام، القرار السياسي ،مسيرة البلد بشكل عام
ولكن اعترف اني اميل الى الحكم الملكي فكرتي في الموضوع هي أن وجود نظام ملكي في بلد ما . .
يحدد المسؤوليات أكثر ويحصرهاا في تلك البلد
يحدد الموارد أكثر . . ويحدد عائداتهاا . .
فالاسرة الملكية بإعتبارها مالكة للبلاد عندما تضع جهودها في مجال تعرف أنها الكاسب الأول والأكبر
لذلك لا مقارنة برأيي بين ماتقدمة حكومة ملكية للشعب والبلد . . وبين ماتقدمه حكومة جمهورية شبه مؤقتة . .
( مع إعتبار عامل قلة الضمير والجشع المادي الذي يسبق المرشحين للحكومة إلى كراسيهم في المجلس والوزارات )
كذلك بالنسبة للحريات والمجتمع المدني في ظل حكومة ملكية . .
فهنا يسلم الشعب مسؤولية القرارات للحكومة ويلتفت ليدير شؤونه بعيداً عن مشاكل الحكومات . .
أما في حال النظام الجمهوري فالشماعة جاهزة لتعليق فشلناا . . وقلة حيلتناا . .
\\
عذرا للاطاله .....
طرح جميل وذو شجون
شكرا لك اختي

وريـ ق ـات

Qatari Lawyer
07-02-2008, 05:48 AM
:4s2j9s (35): بوجدود

Qatari Lawyer
07-02-2008, 05:52 AM
مرهفة إحساس




:poster_war:

ابراهيم بن حسين
07-02-2008, 08:20 PM
اختي إنتي كتبتي موضوع عن نظم الحكم في الدول العربيه ما يميزها وما يعيبها
ولتطبيق عملي على ما تفضلتي به إنظري الى النظام الحكم في لبنان ولماذا إنهار ؟؟ ولماذا تعيش حاليا لبنان من غير رئيس
وللاجابه على هذا السؤال يجب ان نعرف نظام الحكم في لبنان ايش نوعه ،وكذالك طريقه تعين الرئيس لذلك نرجع الى الدستور اللبناني
اولا نظام الحكم فيها جمهوري
ثانيا:ينتخب رئيس الجمهورية بالاقتراع السري بغالبية الثلثين من مجلس النواب في الدورة الأولى،
لكن الرئيس اميل لحود ليس له شعبيه في الاوساط اللبنانيه والشعب اللبناني إلا إنه كان يقول والحكومه للبنانيه أن وجوده وجود شرعي وإن الشعب راضي عن الحكومه،،
فالفكره التي اريد ان اصل إليها أن الشعب قادر على تغير الحكومات والسلطات ولا نتذرع بالقول ان العائله الحاكمه دائما فوق القانون،، وللتوضيح نرجع بالزمن الى الخلف الم تكن مصر مملكه والحاكم الملك فاروق ، ماذا فعل الشعب به
الم تكن فرنسا مملكه،، فاصبحت جمهوريه وذلك بقيام الثوره
فلكلام عن النظم الحكم في الدول العربيه ليس سوى مواضيع إنشائيه لاننا نعرف جميعا طرق الحكم في الدول العربيه سواء كانت بالوراثه كتوريث الحكم لشخص لا يعرف حتى قراءه الحروف بشكل صيحيح او جمهوري ويكون الانتخاب 99.9 اصوات مؤيده للرئيس
تقبلي مروري
والى الامام دائما،،،

Qatari Lawyer
16-03-2008, 07:16 PM
اخوي ابراهيم ..

مش مهم شكل النظام ولا مسمياتة قد ماهو مهم .. اسلوب وتطبيق سياسات هذا النظام !!

تحياتي لك

::قلب طفله::
25-03-2008, 08:31 PM
الديمقراطيه والأنتخابات يبي لها ثقافه وتحضير كبير ...

مش من السهل تطبيقها والسبب انا احنا بعيد عنها من ألآف السنين ..

لو ألقينا نظره على أنتخابات المجلس البلدي مثلا ..

بتشوفين ان القبليه طاغيه عليها بشكل كبير أضافه للمصالح الشخصيه ..

من ضمن 100 واحد مروا عالمجلس ما اعتقد بيذكر غير واحد أو 2 لعل أبرزهم أمرأه رفض العديد ترشيحها بأعتبارها أمرأه ووصلت للكرسي عن طريق التزكيه بعد أنسحاب الآخرين..

وهي احق من الجميع ..

هذا نموذج ..

اما كون العائله الحاكمه فوق القانون .. فهذا امرء مر يعاني منه افراد الشعب في العالم الثالث بصوره كبيره ..

موضوع رائع .. حبيت جرأته واحترامه ..

شكرا لك

طبشور
30-03-2008, 10:59 PM
سافر على القطرية وأنت تعرف الفرق ... أنا سافرت على الفيرست .. وركبوني بااص .. وخدامه هندية ووحده فلبينية ومعاهم طفل .. جابو لهم بي أم لين الطيارة ... ويوم سألتهم .. أيش الموضوع قالوا .. هذول من الأسرة الحاكمه .. ( يعني أنهم دافعين شيء من جيبهم ) وأنا مسافر بتعب جبيني .. أركب بااص ..



قالوا : ديمقراطية ..ههههه

سكوت
06-06-2008, 06:17 PM
ولكن السؤال هنا من يحمي الشعب من تسلط الحاكم في النظام الوراثي على شعبة خصوصا ً من يعارضه على أفكارة وسياستة للدوله ؟!


اعتقد هذا سؤال للمنتديات فقط

سافر على القطرية وأنت تعرف الفرق ... أنا سافرت على الفيرست .. وركبوني بااص .. وخدامه هندية ووحده فلبينية ومعاهم طفل .. جابو لهم بي أم لين الطيارة ... ويوم سألتهم .. أيش الموضوع قالوا .. هذول من الأسرة الحاكمه .. ( يعني أنهم دافعين شيء من جيبهم ) وأنا مسافر بتعب جبيني .. أركب بااص ..


ههههههههههه،، ترى مايبيله تفكير، عندي لك حلول، خلاص ادفع للفيرست كلاس ، وادفع حق ليموزين بي ام ،،اما الثالثة فصعبة انه يكون جوازك دبلوماسي ههههههه

حنونـــــــه
06-06-2008, 06:46 PM
كلمة نور في زمن ساده الظلام

من يجرؤ اليوم على الكلام بصوت عالي أو حتى التفكير

وإن حصل وتكلمنا وفكرنا وأسمعنا من حولنا لن يحصل أكثر من ذلك سيسمعنا الجميع فقط

سنسطر آلامنا وآمالنا هنااا وهنااا فقط

الحمد لله على كل حال