المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ذكريات الطفوله


أمواج
19-02-2008, 07:28 PM
http://smiles.al-wed.com/smiles/60/41.gif


من ذكريات
الطفوله

http://up.k000k.com/uploads/88af97cbe5.gif


أمشي مثقلة الخطى الى ذاك الباب الحديدي الصامد أمام الرياح في الشتاء وأشعة الشمس العموديه في الصيف أتجاوزه وأسحب تلك القدمان ورائي وحقيبتي المدرسيه مستقره على ظهري كأنها درع واقي من الصدمات أركب ذاك الباص الذي تهالك مع مرور الزمن لكن لم يشأ له الزمن الرحيل في هذا العام بل انه صامد جدا وقد يتوقف بنا في منتصف الطريق وتلك الكراسي الجافه من حرارة الشمس وقد تشققت ولكننا لم نبالي بما أننا سنصل للمدرسه علينا انتظار الوقت وركوب جميع الفتيات .. صراخ يعلوا في هذا الباص الخائر القوى والفتيات يتقافزن من كرسي لكرسي بالخفاء خوفاً من أن تراها العامله التي تجلس في مقدمة الباص فتنهرها وتقدما الى جانبها .. لم نكد نصل الى المدرسه وأنا أحس برقبتي قد خلعت من كثرة حركتها وأنا أنعم بالنوم ولم أهتم بالبقيه ..حين الوصول توقف الباص بحركة قويه فأصطدم وجهي بالكرسي الذي أمامي فتضاحكن الفتيات على هذه الضربه القويه لأنفي دعيت في نفسي على ذاك السائق لأن الفتيات يتضاحكن علي وسأكون حديث هذا اليوم في الباص وربما المدرسه كلها .. في ساحة المدرسه ذهبت أتقافز وتتقافز تلك الشنطه أو الدرع على ظهري الذي أصبحت أحسة قد انحنى من الثقل أترك الحقيبه على الكرسي المخصص لي .. ذهبنا نلعب في الساحة الخلفيه فقد كان بها جزء مسور كالرصيف الذي في الشارع وبه الرمل ومراجيح للعب واللهو مكان مسور آخر كالرصيف بداخله العشب ونخله في منتصفه تشهد لها السنين بعمرها المديد الذي قضته في تلك الساحه ومكان آخر على الارض به خطوطاً من الصبغ الأبيض لنلعب الجيس .. نجلس على العشب فنقطعه لانأبه لأحد وهناك من تتسلق النخله وتراقب خوفاً من أن تراها احدى المعلمات أو المديره أو المشرفات .. دق الجرس يعلن بداية الحصه الأولى والجميع ذهبن بخطى مثقله كرهاً للدراسه لانعلم لما كنا نكرهها ولا نعلم مافائدة هذا العلم .. فلا يعلم أهميته الأ من كان كبيراً ويعيش قسوة الحياة .. تتابعن الثلاث الحصص والبعض قد شعر بالنوم من الملل وكثرة حديث المعلمه وشرحها المطول وصراخها الذي قد يشقق الجدران لمن لم تعرف الاجابه .. تبتدأ الفسحه لنعلن نحن عن النشاط الذي لا يظهر الا في وقت اللعب وفي الدراسة يختفي وتتوقف أدمغتنا عن العمل ..نتسابق ونجري لمقصف المدرسه خوفاً من الزحمه وأن يسحقننا فتيات الصفوف العليا أو بمعنى أصح الفتيات الكبارفيزاحمننا ولا يرحمننا لصغر سننا .. نذهب بعد ذلك الى خلف مكان الالعاب ونجتمع نحن الرفيقات ونتقاسم الطعام فيما بيننا مسمينها ( عزيمه ) كلاً منا تفتح كيس الشيبس وتفرده واضعتاً اياه ارضا والبسكويت كذلك ونقسم السندويشات فيما بيننا ونحن فرحات بهذا الشيء ونتحدث عن أشياء طفوليه رائعه قد اندثرت الأن وأصبحنا نراها على بقية الأطفال.. بعد تناول الطعام نذهب لنفرغ شحنات النشاط التي اختزنتها أجسادنا .. وفي ذاك المكان المعهود خلف المدرسه صراخنا يتعالى والضحكات والبعض من الفتيات أصبحن يلعبن السباق والبعض الاخر يلعب الجيس والبعض يلعب على المراجيح فذهبت مع بعض الرفيقات نلعب الام والذئب .. اخترنني أنا أكون الذئب فأصبحت انتظر احدى الرفيقات وهي
الام أن تسمي البنات وتصفهن كالطابور خلفها ..
أنا : أنااااا الذيب بااااكلكم
الام : وأنا الام بحميكم
أنا : فواكه ولا ألوان
الام : ألوان
أنا : أحمر
الام : لحظة وتلتفت خلفها .. مافي أحمر
أنا : تركوازي
الام : تركوازي اطلعي
أصبحت أجري خلف الفتاة لامسك بها فإن امسكت بها ذهبت خلفي وإن لم أمسك بها ذهبت خلف الام .. وهكذا تمر اللعبه
حتى النهايه ويأتي دور معرفة من الفائز ويكون التحدي الاخير هو الشد مثل شد الحبل ولكن الفرق هو أن نمسك أيدينا
ببعض وكلاً يشد لأتجاهه ومن تتعدى الخط المرسوم في الارض تكون الخاسره وكنا نرسم الخط بطبشور نسرقه من
عند لوح الشرح ونخفيه في مخبأ الفستان كي لا ترانا المعلمه ..
تنتهي الفسحه لنصرخ بصوت وااااااحد : لااااااااااا .. كم كنا نفضل اللعب على الدراسه
نعود أدراجنا للفصول ونكمل بقية الحصص الثلاث فنكون على نهاية الدوام خائرين القوى نبحث فقط عن الفراش ..


وتمضي الايام على هذا المنوال .. أطفال نلعب ونلهو ولا نعلم ما هو سر هذه الحياة

http://up.k000k.com/uploads/88af97cbe5.gif

من ذكرياتي في الطفوله : أختكم أمواج

دار القصه
20-02-2008, 12:52 AM
يعطيك العافيه اختي استمتعت بقرأتها عندك موهبه للروايه

لعلمك اجمل الايام وايام لا تنسى ايام المدرسه حتى الاصدقاء ما ننساهم ابد حتى لو تفرقنا

الان وكل واحد راح في سبيله يتذكر هم ويرجع يبتسم في سره وحس انها ايام جميله

ويتذكر المواقف الصعبه التي واجهت الشله وردود الفعل ...

والمشكله اننا كنا نكره الدراسه وما يحبها الا الاذكياء اكره يوم لما نروح البيت وعندنا واجب

مدرسي نحله في البيت.... واكره يوم يوم السبت لانها اول يوم دراسي

بعد الاجازه ...

الان بعدما كبرنا حسينا بأهمية الدراسه وحلاوة ايامها...

شكرا اختي

الشقردي
20-02-2008, 01:23 AM
ذكريات جميلة بها البراءة في وجهها الحقيقي


استمتعت اختي بالقراءة

أمواج
20-02-2008, 01:23 AM
يعطيك العافيه اختي استمتعت بقرأتها عندك موهبه للروايه

لعلمك اجمل الايام وايام لا تنسى ايام المدرسه حتى الاصدقاء ما ننساهم ابد حتى لو تفرقنا

الان وكل واحد راح في سبيله يتذكر هم ويرجع يبتسم في سره وحس انها ايام جميله

ويتذكر المواقف الصعبه التي واجهت الشله وردود الفعل ...

والمشكله اننا كنا نكره الدراسه وما يحبها الا الاذكياء اكره يوم لما نروح البيت وعندنا واجب

مدرسي نحله في البيت.... واكره يوم يوم السبت لانها اول يوم دراسي

بعد الاجازه ...

الان بعدما كبرنا حسينا بأهمية الدراسه وحلاوة ايامها...

شكرا اختي

العفو أخوي

وأيام الدراسه أيام ماتتعوض فهي من أجمل المراحل في حياتنا

لكننا ما نحس بقيمة الايام هذه الا بعد ابتعادنا عنها فيجذبنا الشوق اليها

أشكرك على مرورك الكريم

أمواج
20-02-2008, 01:24 AM
ذكريات جميلة بها البراءة في وجهها الحقيقي


استمتعت اختي بالقراءة

مشكور أخوي على مرورك الكريم وردك الطيب

what ever
22-02-2008, 08:58 PM
كانت ايام حلوه ..
وذكريات جميله ..
كلنا مرينا فيها ..
يسلموووووو امواج على القصه الحلوه ..

أمواج
24-02-2008, 10:09 AM
كانت ايام حلوه ..
وذكريات جميله ..
كلنا مرينا فيها ..
يسلموووووو امواج على القصه الحلوه ..

أحلى مرحله عمريه فيها كل البراءه

مشكوره على المرور الرائع أختي :star: